دليل التحرير

تقديم

يبدأ دليل الإرشادات التحريرية الخاص بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بجملة تُلخِّص صراع الصحافي، والمُحرر، والمُبدع مع البنود المُدوَّنة في وثائق تجتهد في وضع القواعد، وتوحيد النَمَط، وخدمة المجموع: «في عالمٍ مثاليٍ، كان هذا الدليل سيتكوَّن من جملةٍ واحدةٍ: استخدم أفضل ما لديك من أحكام». لكننا لسنا في عالمٍ مثاليٍ.

بدأ «ساسة بوست» مشروعه الإعلامي بقليلٍ من القواعد: الاجتهاد في إنتاج محتوىً إعلاميٍ عربيٍ رائدٍ مُواكبٍ لتطوُّر أدوات الفضاء الإلكتروني، واحترام حق الجمهور العربي في استقبال مادة إعلامية احترافية، ومتوازنة، وتحمل فائدة تتجاوز سعي صانع المادة إلى الربحية، وخلق مجتمع عملٍ تشاركي حُر قادرٍ على التطوُّر والمنافسة، محتفظًا بشخصيته الإبداعية ومعاييره التي لا ترضى بـ«المتوسط».

سعينا دومًا، بخبرةٍ محدودة زمنًا مُكثَّفة مُتطلِّعة عمليًا، إلى تقديم تجربة فريدة في الإعلام الإلكتروني العربي الذي شهد عدة طفراتٍ كان أحدثها نقلةً فتحت الباب واسعًا أمام صُنَّاع المحتوى -باختلاف نقاط انطلاقهم وتوجُّهاتهم– للوصول إلى جمهورٍ لم تعُد المؤسسات الصحافية التقليدية –بانتقالها البطيء جدًا أو المُتخبّط جدًا إلى الفضاء الإلكتروني- تُلبّي رغباته.

نقف الآن – أعضاء مجتمع عمل «ساسة بوست» – على أبواب مرحلةٍ جديدةٍ يتعرَّض فيها جمهورنا إلى كمٍ هائلٍ من المحتوى؛ مما يفرض علينا مزيدًا من التطوير، والتدقيق، والتمتُّع بروحٍ مُقبلة على الجديد وقدماها راسختان في تحديد هوية المشروع، وقيمه الأساسية، وأسلوبه الفريد في العمل.

s