أفضل طرق لتعزيز الدماغ و الذاكرة

أفضل طرق لتعزيز الدماغ و الذاكرة

الدماغ من أعقد أعضاء في جسم الإنسان بصفته مركز التحكم في جسمك، فهو مسؤول عن الحفاظ على نبض قلبك وتنفسك والسماح لك بالتحرك، الشعور والتفكير. هذا هو السبب في أنها فكرة جيدة أن تبقي دماغك في ذروة حالة العمل. تلعب أنشطة التي تقوم بها و الأطعمة التي تتناولها دورًا مهما في الحفاظ أو تخريب صحة دماغك و عملها، مثل الذاكرة والتركيز.

أولًا: احصل على قسط كاف من النوم

يتفق الخبراء على أهمية النوم الكافي للوظيفة الإدراكية، خاصة على المدى القصير. تشير الدراسات إلى أن الحرمان من النوم يعيق التعلم ويضعف الأداء المعرفي ويبطئ وقت رد الفعل وحصول على القيلولة أيضًا تعتبر من عادات جيدة حيث إن القيلولة لمدة 20 دقيقة هي طريقة رائعة لتعزيز المهارات الحركية والانتباه. تساعد القيلولة لمدة ساعة إلى 90 دقيقة في إجراء اتصالات جديدة في الدماغ، ويمكن أن تساعد في حل المشكلات التي تعسر عليك حلها.

ثانيًا: ابدأ يومك بالفطور

ربطت الدراسات الإفطار بتحسين الذاكرة قصيرة المدى والانتباه. الطلاب الذين يتناولون وجبة الإفطار يكون أداؤهم أفضل من أولئك الذين لا يتناولونها. لذا ابدأ صباحك بوجبة فطور صحية. لكن لا تأكل الكثير.

ثالثًا: قم بالتمارين الرياضية يوميًا

تمارين الرياضية يساعد على تدفق الدم. ذلك يساعد الدماغ في الحصول على الأكسجين والمواد الغذائية التي يحتاجها لتحقيق أعلى أداء. وكما يقال عقل سليم يحتاج إلى جسم سليم.

رابعًا: تعلم أشياء جديدة يوميًا

يعتبر تعلم أشياء جديدة من أفضل العادات لتقوية الدماغ، منها حفظ نصوص جديدة، مثل القرآن الكريم، والأحاديث النبوية الشريفة، وقراءة الموضوعات التي تهمك، وحل بعض كلمات متقاطعة، وتعلم مهارة جديدة في إطار مهنتك أو حتى خارجها.

بعض الأطعمة التي تفيد الدماغ بشكل كبير:

أولًا: السمك ذو نسبة دهون عالية

يتكون حوالي 60٪ من الدماغ من الدهون، وتتكون نصف هذه الدهون من أحماض أوميجا 3 الدهنية. يستخدم الدماغ أوميجا 3 لبناء خلايا المخ والأعصاب، وهذه الدهون ضرورية للتعلم والذاكرة.

ثانيًا: القهوة

إذا كانت القهوة أهم ما يميز صباحك، فسوف يسعدك أن تسمع أنها مفيدة لك. يمكن أن يساعد مكونان رئيسان في القهوة – الكافيين، ومضادات الأكسدة – في دعم صحة الدماغ.

للكافيين الموجود في القهوة عدد من الآثار الإيجابية على الدماغ مثل: زيادة اليقظة، تحسين المزاج، وتقوية التركيز.

ثالثًا: الكركم

ثبت أن الكركمين، المكون النشط في الكركم، يعبر الحاجز الدموي الدماغي؛ مما يعني أنه يدخل الدماغ مباشرة، ويفيد الخلايا هناك، وهو مركب قوي مضاد للأكسدة، ومضاد للالتهابات، جرى ربطه بفوائد الدماغ التالية: تقوية الذاكرة، تخفيف الاكتئاب، ومساعدة خلايا الجديدة على النمو.

رابعًا: البروكلي

البروكلي يحتوي على نسبة عالية جدًا من فيتامين K، ويوفر أكثر من المدخول اليومي الموصى به من هذا الفيتامين، هذا الفيتامين ضروري لتكوين سفينغوليبيدس، وهي نوع من الدهون التي توجد بكثافة في خلايا الدماغ.

أطعمة الأخرى هي: توت، بيض، شوكولاتة داكنة، مكسرات، وبرتقال.

الخلاصة

يمكن أن تساعد العديد من الأطعمة والأنشطة في الحفاظ على صحة الدماغ. تحتوي بعض الأطعمة، مثل الفواكه والخضروات، وكذلك الشاي والقهوة، على مضادات الأكسدة التي تساعد في حماية عقلك من التلف. يحتوي البعض الآخر، مثل المكسرات والبيض، على العناصر الغذائية التي تدعم الذاكرة ونمو الدماغ. يمكنك المساعدة في دعم صحة عقلك، وتعزيز اليقظة، والذاكرة، والمزاج، من خلال تضمين هذه الأطعمة بشكل إستراتيجي في نظامك الغذائي.

كلمة أخيرة جرب هذا اليوم: لا تقل أهمية تضمين هذه الأطعمة المعززة للدماغ في نظامك الغذائي عن الأطعمة التي يمكن أن تؤثر سلبًا على صحة الدماغ لذا إبتعد عن تلك الأشياء التي تدمر دماغك و التي سنتكلم عنها في مقال آخر.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد