المظهر الخارجي هو أول ما تقع أعين أغلب الناس عليه، وقد لا نرى الوسامة في شخص بعد مقابلته للمرة الأولى، ولكن بعد تعدد اللقاءات واكتشاف شخصيته الجذابة؛ تجد أن تلك الجاذبية قد امتدت لملامحه وجعلته وسيمًا في نظرنا، ولكن بعض الانطباعات المظهرية الأولى يكون من الصعب تجاهلها بالنسبة للعديد من الناس، خاصة وإن كان لها دور فعّال ومؤثر في العلاقة بأكملها.

تخيل أنك تنظر في عين هذه الفتاة الجالسة أمامك بالمقهى وراء المنضدة، وقد ابتسمت لك ردًّا على النظرة فشعرت بالنصر، وبعد قليل تحركت من وراء المنضدة بكرسيها المتحرك؛ سيكون هذا بمثابة مشهد محبط بالنسبة للبعض وكأن الأمر قد انتهى، وكأن هذا الشخص الذي يعيش على كرسي متحرك ليس له حق في الحب أو الزواج أو الجنس.

هذا الأمر ليس حقيقيًّا، خاصة وإن كانت الإصابة في الأرجل فقط، ولم تتأثر باقي الأعضاء المسئولة عن ممارسة الجنس أو حتى الحمل، أو – في حالة الرجل- القدرة على الانتصاب. في هذا التقرير نحدثكم عن المخاوف التي قد تواجه شخصًا مقبلًا على الارتباط بشريك على كرسي متحرك، أو لمن تعرض شريكه بعد الزواج لحادثة أو مرض أقعده على هذا الكرسي. ونجيب عن سؤال: «كيف تكون الحياة الجنسية للشخص الجالس على الكرسي المتحرك».

مجتمع

منذ سنة واحدة
التطوع لإمتاع ذوي الإعاقة.. ماذا تعرف عن الدول التي ترعى «أعمال الخير» الجنسية؟
7478
أميرة حسن

هل هزة الجماع ممكنة؟

الهوية الجنسية تلعب دورًا فعّالًا في شعورنا تجاه أنفسنا، وكيفية ارتباطنا بالآخرين، وإذا لم يكن النشاط الجنسي في حياة الشخص مرضيًا؛ قد تهتز صورته الذاتية. الشلل قد يؤثر في الحياة الجنسية للمرأة فيما يخص التغيرات البدنية، واحتماليات استجابة الطرف الآخر، والتحرك بشكل مرن في العملية، ولكن الأهم هو التأثير النفسي حين تفكر في كونها غير مرغوبة جنسيًّا، فمع الوقت قد تفقد رغبتها في الآخرين؛ لتجنب مخاوفها والتساؤلات التي تهاجمها عن قدرتها على ممارسة الجنس مرة أخرى، أو إمكانية جذب شريك، وما إذا كان الشريك سيبقى، و«هل ممكن أن أكون أمًّا في يوم من الأيام؟».

الشلل بحد ذاته لا يؤثر سلبًا في الرغبة الجنسية لدى المرأة أو حاجتها للتعبير عن نفسها جنسيًّا، ولا يؤثر أيضًا في قدرتها على الحمل، ولكن أيضًا هناك تحولات داخلية في جميع أنحاء الجسم تحدث للمرأة المصابة بالشلل، وعلى شريكها الجنسي أن يكون على دراية بها.

قد تواجه المرأة المصابة بالشلل فقدان التحكم في عضلات المهبل، ونسبة كبيرة منهن لا ينتجن الإفرازات المهبلية التي تساعد على إتمام العملية الجنسية بسلاسة ودون ألم، ويكون سبب هذا انقطاع الإشارات العصبية الطبيعية من المخ إلى الجهاز التناسلي، والحالتان يمكن علاجهما، ففقدان التحكم في عضلات المهبل له عقاقير طبية مساعدة، والإفرازات المهبلية يمكن استبدالها بالمزلقات الصناعية والتي تنتجها العديد من الشركات المعنية بإنتاج الواقي الذكري والمنشطات الجنسية.

في بعض حالات الشلل مثل التصلب المتعدد، قد يكون الأمر أكثر صعوبة في الممارسة الجنسية؛ فحالة الشرود وعدم التركيز التي تصيب مريض التصلب المتعدد، سواء كان رجلًا أم امرأة، قد تحدث لهم أثناء ممارسة الجنس، ما يحبط الشريك الجنسي وقت حدوثه، ولذلك يجب على الشريك في تلك الحالة التحلي بالصبر والتعبير عن مشاعره بمودة، بجانب المتابعة النفسية المنتظمة مع طبيب أمراض نفسية لتحسين عملية التركيز لدى المريض.

بسبب فقدان التحكم في عضلات المهبل عادةً لا تصل المرأة المصابة بالشلل لهزة الجماع أثناء ممارسة الجنس، ولكن هذا لا يجب أن يقف عقبة في طريق شريكها لإمتاعها، والحل في هذه الحالة هو تحفيز البظر حتى الوصول إلى هزة الجماع؛ لأنه المنطقة التي لم تتأثر بالشلل مثلما حدث لعضلات المهبل.

على جانب آخر، سيكون تحفيز البظر وسيلة فعالة في زيادة الإفرازات المهبلية التي تسهل ممارسة الجنس فيما بعد، فالأفضل أن تبدأ ممارسة الجنس مع شريكتك المصابة بالشلل بمنحها متعة «الأورجازم» من خلال البظر، ومن ثم ممارسة الجنس، وستشعر بفارق الرضا والسعادة على شريكتك بشكل ملحوظ.

هل الانتصاب ممكنًا؟

ربما يكون هذا السؤال الأول الذي يخطر على بال زوجة تلقت خبر إصابة زوجها بالشلل، أو امرأة تريد الزواج من هذا الشخص الذي يلازم كرسيًّا متحركًا، ولكنها لا تعلم كيف ستكون حياتها الجنسية معه بعد ذلك، ولنفهم هذا الأمر يجب توضيح نقطة مهمة تخص الانتصاب.

فهناك انتصاب نفسي، وهذا الذي يحدث بناءً على أفكار جنسية راودت الرجل، أو صور مثيرة شاهدها، والانتصاب الحسي وهو الانتصاب الذي يحدث نتيجة الاتصال الجسدي بالطرف الآخر، خاصة إذا لمست المرأة أماكن الإثارة لدى الرجل مثل الأذن والرقبة أو الحلمات.

في معظم حالات الشلل لدى الرجل يكون من الصعب عليهم الوصول للانتصاب النفسي وهم أقل عرضة له، ولذلك إذا كنتِ تحاولين إثارة شريكك فعليك بالملامسة مباشرة، لأن ملابسك العارية وخطواتك البطيئة المثيرة أمامه لن تقوم بالمهمة، وقد تشعره محاولاتك بالعجز، إذا لم يكن قد كون بعد مناعة نفسية ضد الأفكار السلبية والانزلاق إليها.

في حالات إصابات النخاع الشوكي قد يصابون ببعض التشنجات الجسدية أثناء التحفيز الجنسي، وفي هذه الحالة يجب وقف النشاط الجنسي حتى تنتهي نوبة التشنج، ولكن في المقابل أيضًا لا يجب التخلي عن إتمام المهمة للنهاية، فما أثبته الطب أن تلك التشنجات قد تختفي لمدة تزيد عن 24 ساعة بعد القذف، ما يؤكد أن ممارسة الجنس قد تساعد شريكك على التقليل من نوبات التشنج المؤلمة.

ضعف الانتصاب مشكلة قد تواجه الرجال المصابين بالشلل، وقد يحدث الانتصاب ولكنه لا يستمر فترة كافية لممارسة الجنس وينتهى دون قذف، ولكن أيضًا تلك مشكلات تواجه العديد من الرجال غير المصابين بالشلل ولا تمنعهم من الزواج أو ممارسة حياة جنسية طبيعية، فالعقاقير الطبية المساعدة على الانتصاب أصبحت منتشرة ومتنوعة، ما دام الأمر تحت إشراف الطبيب، وفي هذه الحالة يمكن عيش حياة جنسية مرضية للطرفين.

 من المهم لمريض الشلل ألا يتعاطى أي منشط جنسي دون استشارة طبيبه الخاص، والخضوع لفحص بدني شامل من قبل مختص المسالك البولية؛ حتى لا يعرض نفسه لمضاعفات مؤذية، وقد تكون قاتلة. على جانب آخر، في حين أن الحمل قد يكون متاحًا للمرأة المصابة بالشلل، فإنه قد يجسد مشكلة لبعض الرجال المصابين به، خاصة الذين يعانون من عدم القدرة على القذف، أو القذف بشكل معاكس حين يتخذ السائل المنوي الاتجاه الخاطئ للسير ويعود مرة أخرى للمثانة، هذا بالإضافة إلى أن حركة الحيوانات المنوية لدى الرجل المصاب بالشلل قد تكون بطيئة عن المعتاد، ولكن تلك المشكلة لها حلول.

في بعض الدول الأوروبية هناك أجهزة تتصل بالقضيب وتساعده على القذف قذفًا سريعًا وآمنًا، وإن لم تنجح تلك الأجهزة يأتي دور التدخل الجراحي لإخراج الحيوانات المنوية من الخصية، وحقنها مباشرة في بويضة الأم. قد تكون طريقة الحمل تلك ليست الطريقة التي تمنتها المرأة طوال حياتها، ولكن أيضًا تعقيدات الحمل قد تصيب المرأة كما تصيب الرجل، والشلل ليس السبب الوحيد في تلك التعقيدات، وإذا كنت في زواج سعيد مع رجل مصاب بالشلل، وحلم الأمومة يراودك، فالأمر ليس مستحيلًا على الإطلاق، ولكنه فقط يحتاج لجهد.

اللياقة هي المفتاح لحياة جنسية رائعة

رجلًا كنت أم امرأة؛ حينما يكون شريكك على كرسي متحرك، فالدور الحركي في ممارسة الجنس يقع عليك كليًّا، ولذلك يجب على الشريك غير المصاب بالشلل أن يعتني بلياقته الجسدية عناية فائقة؛ حتى يكون قادرًا على تنفيذ الأوضاع الجنسية المناسبة لشريكه.

بالنسبة للرجل المصاب بالشلل؛ سيكون على شريكته أن تلجأ لكل الأوضاع الجنسية التي تضعها في الأعلى؛ لتكون هي المتحكمة في الحركة، طالما أن شريكها لن يكون لديه القدرة في التحكم بأرجله لتحريك نصفه السفلي، فعليها هي أيضًا أن تتحرك لممارسة الجنس، وفي الحالتين يكون من الضروري أن تتمتع عضلات الفخذ والذراعين لديها بلياقة عالية.

يكون الأمر أسهل فيما يخص المرأة المصابة بالشلل، فالوضع التقليدي لممارسة الجنس حين يكون الرجل أعلى المرأة وجهًا لوجه؛ لن يمنعه شللها من تنفيذه، ولكن قد يكون من الصعب عليه تنفيذ الأوضاع الأصعب مثل ثني المرة وجلوسها في وضع ركوع على الركبتين، ولكنه أيضًا ليس مستحيلًا في حالة استخدام بعض الوسادات لرفع الجزء السفلي للمرأة كما هو مفترض في هذا الوضع الجنسي.

اللياقة ليست العامل المهم الوحيد في نجاح العلاقة الجنسية مع شريكك المصاب بالشلل، ولكن التقدير النفسي لما يعانيه شريكك وعدم إشعاره بالعجز والضعف هو الأهم، ويجب أن تكون صادقًا في دعمك، وأن يكون هذا الدعم قادمًا من مشاعر حب حقيقية في قلبك؛ حتى لا يشعر شريكك بكونك تعامله بلطف من باب الشفقة فقط، فالعامل النفسي في العملية الجنسية قد يكون له التأثير الأكبر في نجاحها أو فشلها، ومفتاح هذا الأمر كله هو تذكر أن كل إنسان لديه مواطن ضعفه.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد