شبح يخيم على العالم العربي منذ انتهاء حقبة الاستعمار، ويعود بشراسة الآن بعد ثورات الربيع العربي. شبح أعاق المسيرة التنموية والديمقراطية على طول التراب العربي لمدة زادت عن نصف قرن، ولا زال ممسكًا بتلابيب السلطة، ويجادل بأنه الوحيد القادر على إدارة البلاد، على الرغم من أن الإحصاءات والأرقام في العالم كله تخبرنا أنه أينما حل الحكم العسكري هربت التنمية.  

في تلك اللحظة تحديدًا تشتعل النفوس في بقاع عديدة من العالم العربي، رافضة للمصير المفروض عليها قهرًا بقوة السلاح؛ إذ تتقلص فرص العيش الكريم وتُخرب البيوت وتُعمر السجون، وتخوض الأنظمة القمعية العسكرية حربًا شرسة ضد شباب أمتها، لكن يبقى السؤال عند الراغبين في التغيير: كيف التغيير؟ وأين السبيل إلى الديمقراطية والتنمية والكرامة الإنسانية؟ وكيف يحدث كل هذا في ظل أنظمة قمعية ربما لم يشهد العالم العربي مثيلًا لها في السابق؟ وهل يمكن أن يتم التغيير دونما حروب أهلية ولا دماء جديدة؟ 

«تشاؤم في الفكر.. تفاؤل في الإرادة» هكذا حكى المفكر الإيطالي الشهير جرامشي عبارته الأكثر شهرة، وفي عالم يسيطر على أرجائه مزاج تشاؤمي، وفي عالم عربي لم يعد يقدر أن يتخيل مستقبلًا سياسيًا لا تصادره قوة السلاح، يحاول هذا الملف عبر مجموعة من التقارير والدراسات الموسعة، أن يبحر في كتاب التاريخ والعلوم السياسية، ويحاول أيضًا أن يتعمق في تجارب دول كانت لها تجارب مشابهة استطاعت أن تنجو من الدكتاتوريات العسكرية.

من أمريكا الجنوبية وصولًا إلى أفريقيا، ومن تجارب القرن الثامن عشر وصولًا إلى أفكار المنظرين والفلاسفة في القرن الواحد والعشرين، يأخذك هذا الملف في رحلة للنظر إلى للواقع بشكل أكثر عمقًا وربما من خلال الفحص الدقيق وقراءة دروس التاريخ القريب، يعيد بشكل من الأشكال إعادة النظر في قدرة الإرادة الإنسانية حتى في أحلك الظروف، في عصر يسود فيه التشاؤم التام.

تجارب من دول ظروفها مشابهة للعالم العربي الآن

العسكريون يقرأون من نفس الكتاب عادة؛ فالتشابه بين التجارب في الدول المختلفة التي حكمها العسكريون كبير إلى حد قد يصل إلى التطابق أحيانًا. في التقارير التالية ستكتشف كيف تشابهت تجارب الحكومات العسكرية الدكتاتورية من أمريكا الجنوبية إلى أفريقيا، وكيف أبدعت الشعوب طريقها للتحرر.

تجربة تشيلي.. كيف تُسقط جنرالًا مجنونًا جاء على ظهر دبابة؟

ثورة فانقلابان ومذبحة ثم ثورة.. قصة نضال الشعب الكوري لأجل الديمقراطية

قصة «أمهات المختفين» اللاتي قهرن الحكم العسكري في الأرجنتين!

«أغنية راب» أسقطت حكم العسكر.. عندما هُزمت الطغمة العسكرية في تايلاند بالقافية

100 عام من حكم العسكر.. كيف استطاع الشعب التركي كسر شوكة الجيش تدريجيًا؟

الكفاح الأسمر.. 5 من أبرز تجارب التخلص من «حكم العسكر» في أفريقيا

حين هزمت السلمية الدبابات.. قصة «ثورة قوة الشعب» في الفلبين

 

نحو فهم أعمق للأنظمة العسكرية وطريقة تفكيرها وإمكانات إسقاطها

الفهم العميق أهم من الشعارات الرنانة، وقراءة كتاب جديد ربما تكون أشد خطرًا على نظام دكتاتوري من أي شيء آخر، لذلك ففي التقارير القادمة تجد مجموعة مقاربات لفهم الطريقة التي تفكر بها تلك الأنظمة وخصائصها، ومن ثم استكشاف مواطن الضعف فيها.

كيف تمنع انقلابًا وكيف تواجهه إذا وقع؟ دليلك لمواجهة استبداد العسكر بالسلطة

العسكريون يقرؤون نفس الكتاب.. 4 تجارب للجيوش مع الثورة والسلطة

لماذا يسيطر أي انقلاب عسكري على إعلام الدولة أولًا؟

هل يمكن أن يسقط الحكم العسكري الوحشي بالتفاوض والسلمية؟

ماذا يقول الاقتصاد عن حكم العسكر؟

5 نماذج تشرح لك ما يحدث لاقتصاد الدول بعد التخلص من حكم العسكر

بماذا يخبرنا التاريخ عن سبل مواجهة حكم العسكر

من لا يتعلم من التاريخ لا يستطيع أن يقرأ الحاضر أو المستقبل. في هذا الجزء من الملف تجد خلاصة التجارب التاريخية التي تعاملت مع ملف الطغمة العسكرية، ومجموعة دروس مستفادة من تلك التجارب، تعين على فهم الحاضر والمستقبل والتعامل معهما.

السيطرة المدنية على القوات المسلحة.. كيف «روّضت» أوروبا جيوشها؟

أبرز الوسائل السلمية التي أسقطت أعتى الأنظمة العسكرية الديكتاتورية

«سيمفونيات المقاومة».. كيف واجهت الأيقونات الثورية بنادق الانقلابيين حول العالم؟

 

عرض التعليقات
s